Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

جوائز فلسطين الثقافية

Oops...
Slider with alias none not found.

بما أنه لا تقدم بدون ثقافة تقدم، ولا صمود ولا تحرير ولا عودة بدون ثقافة صمود وتحرير وعودة، ولأن الثقافة تصنع المبدعين وهم، أيضا، يصنعونها، ارتأت “مؤسسة فلسطين الدولية” وأصدقاؤها في المهجر/ الشتات، إطلاق مجموعة من الجوائز تحمل كل منها اسم علم عربي فلسطيني كبير. وتبلغ قيمة جوائزها 30 ألف دولار أمريكي، هادفين من وراء هذه الجوائز الحفاظ والابقاء على فلسطين حاضرة في الوجدان الانساني، وزيادة نشر الوعي بحقائق القضية الفلسطينية ومناهضة أفكار الاستشراق الظالمة، وتسليط الضوء على المكانة الفنية والادبية للمبدعين الفلسطينيين الذين تحمل الجوائز أسماءهم، وتشجيع الإبداع وحث المبدعين من الشبان العرب على تقديم ما يساهم بنشر ثقافة مماثلة للثقافة التي نشرها هؤلاء المبدعون.

وحتى تاريخه، وللعام السابع (2018) على التوالي، فإن هذه الجوائز هي:

– جائزة جمال بدران للفن التشكيلي،

– جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي،

– جائزة ادوارد سعيد في نقد الخطاب الاستشراقي،

– جائزة غسان كنفاني للأدب،

– جائزة الشعر (تمنح سنويا بالتداول بين فدوى طوقان، سميح القاسم، معين بسيسو، محمود درويش)،

– جائزة ناجي العلي لفن الكاريكاتير.

ولكون القضية الفلسطينية أصلا عالمية، وبالتالي إمكان مشاركة فئات عدة من أبناء الدول غير العربية المناصرين للقضية في ثلاث من هذه الجوائز وهي جوائز: ناجي العلي، وليد الخطيب، وجمال بدران.

“جوائز فلسطين الثقافية”، أضحت اليوم مشروعا ثقافيا وطنيا، وحلماً لعدد متزايد من المبدعين الشباب للفوز بها، في جو من التنافس الشريف، وهم الذين تستهدفهم الجوائز بالأساس، حيث نجحت “المؤسسة” وجوائزها في تثبيت الأقدام وتعزيز المكانة في الوسط الثقافي العربي، وذلك على قاعدة ترسيخ الوعي بالحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف لدى الأجيال الناشئة من الفلسطينيين والعرب وأنصار الحق الفلسطيني، عبر استكشاف وتغذية منابع الإبداع، ليس لدى الأجيال الفلسطينية الجديدة في الوطن والمنفى والمغترَب والمهجر فحسب، وإنما لدى أبناء الأمة العربية قاطبة، وكذلك الإسلامية، بل وأنصار القضية في العالم.

لقد كانت الرؤية في وجود جوائز فلسطين الثقافية، في دوراتها السبع، نشر ثقافة الصمود والعودة، وأهدافها الحفاظ والابقاء على فلسطين حاضرة في الوجدان الانساني، وزيادة ونشر الوعي بحقائق القضية الفلسطينية، وتسليط الضوء على المكانة الفنية والادبية للمبدعين الفلسطينيين الذين تحمل الجوائز أسماءهم، وتشجيع الابداع وحث المبدعين على تقديم ما يساهم بنشر ثقافة الصمود والعودة.

الموقع الالكتروني:

https://pii-diaspora.org/portfolio-posts/نشاط-1-2/?lang=ar

38 comments

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.